الذنيبات يفتتح مؤتمر امن المعلومات

 

 

مندوباً عن وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووزيرة تطوير القطاع العام افتتح امين عام وزارة الاتصالات المهندس نادر الذنيبات اعمال مؤتمر امن المعلومات المنعقد في عمان والذي تستمر اعماله على مدار يومين بمشاركة واسعة من مختلف دول العالم و بتنظيم من مركز جنيف لسياسات الأمن.

وقال امين عام وزارة الاتصالات المهندس نادر الذنيبات في كلمه القاها خلال حفل الافتتاح ان هذا المنتدى سيُتيح المجال خِلال جلساته مناقشة تحديات الأمن الإلكتروني والتوجهات الإقليمية المرتبطة بالفضاء الإلكتروني  وكيفية وحماية الخدمات والبنى التحتية الحرجة ،كما  سيُتيح المجال الاستماع إلى التجارب في هذا المجال وطُرق مُعالجتها.

واكد الذنيبات ان اعتماد  المُجتمعات الحديثة على الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المُتصلة بالشبكة العالمية سهّل الحياة اليومية على الجميع، وذلك من خلال السُرعة في التواصل ونقل المعلومات، مما انعكس ايجاباً على تطور الدول في كافة المجالات ، الا ان هذا التطور المُتسارع في وسائل الاتصال الالكترونية رافقه مجموعة من المخاطر التي تُهدد وبشكل أساسي أمن المعلومات.

واضاف قائلا" من هُنا بات الأمن السيبراني يُشكل جزءاً أساسياً من أي سياسة أمنية وطنية، حيث بات معلوماً أن صُناع القرار أصبحوا يصنفون مسائل الدفاع السيبراني كأولوية في سياساتهم الدفاعية ،مع التركيز على ضمان توافر أنظمة المعلومات وتمتين الخصوصية وحماية سرية المعلومات الشخصية واتخاذ جميع الإجراءات الضرورية لحماية المواطنين من مخاطر الفضاء السيبراني.

وقال الذنيبات ان  الجرائم الالكترونية  اخِذةً بالانتشار وبشكل متسارع وبأشكال مُتعددة ومُتطورة مؤكدا ان الاردن ادرك ان التطورات المتسارعة في عالم الاتصالات  سيكون لها محاذير متعددة، لذلك يتوجّب حماية المجتمع من هذه المخاطر.

واوضح الذنيبات ان الحكومة عَملت على إعداد استراتيجية أمن وحماية المعلومات لعام 2012 وقانون الجرائم الالكترونية رقم 27 لسنة 2015 وقانون المعاملات الالكترونية لسنة 2015 ، كما تعمل الحكومة حالياً مُمثلة بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والجهات ذات العلاقة لإصدار قانون لحماية البيانات الشخصية.

كما اكد ان الحكومة بدأت  بتنفيذ برامج ومشاريع لتطوير بنيتها وشبكاتها لبناء وربط المؤسسات والوزارات بِما يسمى الشبكة الامانة عن طريق شبكة الالياف الضوئية في جميع محافظات المملكة، مشيرا الى انه تم العمل ومنذ سنوات على تحديث جميع الاجهزة و تم التزود بالمعدات الحديث لحماية انظمة المعلومات في الاردن من اي اعتداءات محتملة.

وقال الذنيبات" من اجل تعزيز منظومة امن المعلومات فقد تم اعداد مسودة سياسة البيانات المفتوحة تمهيدا للسير في اجراءات اقرارها والتي من خلالها سيتم اتاحة البيانات ومشاركتها مع الجميع والسماح للمجتمع المدني بإعادة دمجها واستخدامها بهدف توفير العديد من الفرص للمجتمع وللمشاركة في صنع القرار ووضع السياسات وتحقيق الشفافية وتعزيز الثقة في الأجهزة الحكومية ، وإتاحة الفرصة للرياديين وأصحاب المشاريع لإظهار طاقات الإبداع والإبتكار ،ما لم يتم اعتبارها سرية أو انتهاكاً للخصوصية.

وسيناقش المشاركون في المؤتمر في اولى جلساته في اليوم الاول النظرة العامة للأمن الإلكتروني الدولي، كما وسيناقش المشاركون في الجلسات التي تستمر على مدار اليوم الثاني التوجهات الإقليمية المرتبطة بالفضاء الإلكتروني   والأولويات والممارسات الجيدة وحماية الخدمات والبنى التحتية الحرجة وستتضمن الجلسة الختامية اعلان التوصيات والمخرجات المنبثقة عن المؤتمر.