شويكة تفتتح فعاليات النسخة السادسة لمؤتمر زين للتكنولوجيا

دشنت مجموعة زين مؤتمرها السنوي السادس "زين للتكنولوجيا"(ZTC) في عمان تحت رعاية مندوبة دولة رئيس الوزارء المملكة الاردنية الهاشمية وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وزيرة تطوير القطاع العام في الأردن مجد شويكة.

وأطلقت المجموعة التي تملك وتدير ثمان شبكات اتصالات متطورة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا فعاليات النسخة السادسة للمؤتمر تحت عنوان " رحلتنا مستمرة.."، حيث تعكف المجموعة على تنفيذ استراتيجية طموحة تنقلها إلى حقبة جديدة في مسيرتها الرائدة في أسواق المنطقة، بالتحول إلى مزود الاتصالات الرقمي المتكامل.

وأفادت زين في بيان صحافي أن المؤتمر الذي حضره عدد من وزراء المملكة، والرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم قطاع الاتصالات في الأردن الدكتور المهندس غازي الجبور شهد حضور أكثر من 700 مشارك، وقد تقدم هذا العدد قادة وخبراء تكنولوجيا المعلومات ورواد مجالات الابتكار وتطوير المنتجات في المنطقة، إلى جانب ممثلين عن 60 مؤسسة من الشركات الرائدة عالميا في مجالات تزويد حلول التكنولوجيا.

وتعد مجموعة زين من الشركات الرائدة التي قامت بوضع خريطة طريق لعملياتها، وقد أحرزت تقدما في كيفية الاستفادة من عنصر التكامل بين عملياتها التشغيلية، وهي الخطوة التي ساعدتها كثيراً على تحسين النفقات الرأسمالية، والنفقات التشغيلية على النحو الأمثل.

وتسعى المجموعة في هذا الاتجاه إلى تحقيق التكامل التكنولوجي، ومن هذا المنطلق شرعت في إجراء إصلاح شامل لمنظوماتها التشغيلية بشكل يساعدها في إطلاق حملات وعروض متنوعة، وملائمة لمختلف شرائح العملاء والمؤسسات.

وفي سياق كلمتها الافتتاحية قالت مندوبة رئيس الوزراء معالي الوزيرة مجد شويكة ان انعقاد مؤتمر مجموعة         " زين" في الاردن يأتي إستكمالاً  لاستضافة المملكة للمؤتمرات والمنتديات الدولية ، لا سيما وأن هذا المؤتمر يجمع خبراء ومُتخصصين عالميين في صناعة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، فضلاً عن كون هذا المؤتمر يُعد فرصةً كبيرةً للتعرف على أحدث التقنيات والاتجاهات العالمية في صناعة الاتصالات والتكنولوجيا.

وأضافت الوزيرة شويكة ان الاردن يؤمن بأهمية قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات كمُحرك اساسي للقطاعات الاقتصادية كافة، ونحنُ اليوم ماضون في تنفيذ استراتيجية " التحول الى الاقتصاد الرقمي"، ونتطلع ببالغ الاهتمام للتطورات التي يشهدها العالم وخاصة مع دخول مفاهيم جديدة في عالم الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات كمفاهيم : انترنت الاشياء والمعطيات الهائلة والمدن الذكية وغيرها من المفاهيم الحديثة التي نسعى بالشراكة مع القطاع الخاص لإدخالها وتطبيقها على ارض الواقع.

واكدت شويكة ان الاردن  يسير في خُطى ثابته وبالشراكة الفاعلة بين القطاعين العام والخاص لدعم وتحفيز الاستثمار في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لان هدفنا ان يُصبح الاردن مركزاً اقليمياً لقطاع التكنولوجيا، لذلك فان انعقاد مثل هذه المؤتمرات في الاردن تؤكد على ان الاردن جاذب ومُحفز للاستثمار وقادراً على ان يُصبح مركزاً اقليمياً لا بل عالميا في صناعة  الاتصالات و التكنولوجيا.

كما شهدت الجلسة الافتتاحية للمؤتمر أوراق عمل مقدمة من جانب شركاء مجموعة زين في مجالات التكنولوجيا، من قبل شركات اريكسون، وهواوي، ونوكيا حيث استعرضت كل شركة عروضها الاستراتيجية المستقبلية على صعيد دعم طموحات التحول الخاصة بمجموعة زين.

وإلى جانب ذلك، كانت هناك دراسات وأوراق عمل بحثية من جانب شركتي الاستشارات الشهيرتين "ديتيكون" و"استراتيجيي&"، حيث تناولت هذه الأبحاث تجارب شركات عالمية في سياق رحلات تحولها إلى العالم الرقمي.

 ومن الجلسات الرئيسية التي وجدت تفاعلا كبيرا من الحضور، الجلسة الخاصة بالشريك المؤسس لشركة "أرامكس" والرئيس التنفيذي لشركة "ومضة كابيتال" فادي غندور، والذي ركز خلالها على أهمية الابتكار وريادة الأعمال.

وفي سياق تسليطه الضوء على كون الحدث يعقد في الأردن وعلى أهمية الابتكار بالنسبة للاستراتيجة العامة الخاصة بمجموعة زين، قال الرئيس التنفيذي في مجموعة زين سكوت جيجينهايمر " المملكة الأردنية تقدم لنا بيئة عمل ملائمة لاستضافة مؤتمر زين للتكنولوجيا، وذلك نظرا للتركيز على الابتكار  الذي تشجعه شركة زين الأردن، ولا سيما من خلال منصة زين للإبداع (ZINC)، حيث تعتبر مركزا حيويا الآن لتوظيف واستخدام الأفكار الرقمية من أجل تقديم تجارب رقمية متنقلة فريدة من نوعها".

وأضاف جيجينهايمر قائلا " أود أيضا أن أتوجه بشكر خاص إلى مكتب دولة رئيس الوزراء في الأردن، وكذلك إلى مكتب تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على ما قدموه من دعم، واسهامهم الأكثر من رائع في خلق بيئة تمكينية نستطيع من خلالها أن نواصل نشر وتطبيق تقنياتنا الرائدة المتطورة في هذه الصناعة".

وكشف جيجنهايمر بقوله "إننا نعمل في بيئة عالية التنافسية، حيث هامش التحرك فيها يحتاج إلى مبادرات جريئة،  ونحن مطلوب منا أن ندفع أنفسنا قدما باستمرار، ومن خلال التعاون مع شركائنا سنقوم بصياغة وابتكار نماذج تشغيلية جديدة من أجل تقديم خدمات أفضل جودة ممكنة إلى عملائنا".

واختتم بقوله " ولهذا السبب فإن أحداثا مثلمؤتمر زين للتكنولوجيا تكتسب أهمية خاصة لنا لموائمة طموحات المجموعة في أن تصبح مزود نمط حياة رقمي مفضل مع طموحات شركائنا في مجالا الإبداع والتكنولوجيا ".

الجدير بالذكر أن مجموعة زين تستخدم أحدث التقنيات في سبيل تطوير حلول مصممة خصيصا في مجالات اتصالات الـM2M، وعروض خدمات المشاريع (B2B)، وحلول الربط الخاصة بالمدن الذكية، وذلك في سياق جذب عملائها وتقديم عروض خدماتها المتنقلة الفريدة التي تعزز خدمات الاتصالات المتنقلة.

ومن جانبه قال الرئيس التنفيذي في زين الأردن أحمد الهناندة "أود أن أرحب بكل الوفود المشاركة في هذا الحدث الإقليمي، والذي نتطلع من خلاله إلى أن نستعرض آخر اتجاهات صناعة الاتصالات في الأسواق العالمية مع شركائنا".

وأضاف الهناندة قائلا " كما أننا نأمل أن نتمكن من انتهاز هذه الفرصة كي نتواصل بشكل أفضل،وفي نفس الوقت نتبادل التجارب، وذلك حتى نتعرف على أفضل النماذج التشغيلية التي تتواءم مع أهدافنا الاستراتيجية، فإن أردنا التحول نحو مشغل الاتصالات الرقمي، فإننا علينا في هذه الحالة أن ننظر إلى تجارب الآخرين".

وقال الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في مجموعة زين هشام علام "إننا متحمسون دائما لتجميع شركائنا في مجال التكنولوجيا معا لنتناقش حول تطورات صناعة الاتصالات في سياق خطط واستراتيجية وطموحات مجموعة زين، لذا فإننا متحمسون إزاء نسخة هذا العام من هذا المؤتمر".

وأضاف علام قائلا"  إن مجالات الاتصالات التقاربية هي بيئة تتسم بالتدفقات والتغيرات المستمرة، لذا فإن القدرة على جرد المعطيات الحالية إلى جانب البقاء في الوقت ذاته في مقدمة المنافسة هو أمر فائق الأهمية من أجل تحقيق النجاح سواء الآن أو في المستقبل".

يذكر أن الدورة السادسة للمؤتمر تتألف من سبعة مسارات، وهي المسارات التي ستمتد لتشمل الشبكات الذكية، والتطور الجوهري (Core Evolution)، والـ BSS والمستقبل الرقمي للـ OSS، وتطور تكنولوجيا المعلومات، وجودة تجربة العملاء، وابتكار الخدمات وكفاءة استخدام الطاقة، والاستخدام الأمثل للمحطات.

أما موضوعات التكنولوجيا والأعمال ذات الصلة التي ستتم مناقشتها على مدى الأيام الثلاثة للمؤتمر فستشمل: تطوير الشبكات إلى الجيل الخامس، وتحليلات بيانات الاتصالات، وحالات استخدام انترنت الأشياء، والـ VoLTE، وخدمات الفيديو.

وتستخدم مجموعة زين أحدث التقنيات في سبيل تطوير حلول مصممة خصيصاً في مجالات اتصالات الـM2M، وعروض خدمات المشاريع (B2B)، وحلول الربط الخاصة بالمدن الذكية، وذلك في سياق جذب عملائها وتقديم عروض خدماتها المتنقلة الفريدة التي تعزز الأعمال التجارية.

الجدير بالذكر أن مجموعة زين أحرزت تقدما كبيرا في استحداث مراجع تقنية متطورة خاصة بها في مجالات التكنولوجيا ، حيث تمثل نقاط ارتكاز تسترشد بها في تنفيذ وتصميم شبكاتها ، وهو ما جعلها تمتلك واحدة من أفضل البنى التحتية المتطورة في قطاع الاتصالات في المنطقة، كما انها حرصت على ان تلتزم بالمعايير الدولية في جميع العمليات التابعة لمجالات التكنولوجيا، الأمر الذي من شأنه سيعزز كثيراً من قدراتها على اتخاذ القرارات الاستثمارية بالشكل الذي يخدم استراتيجيتها التشغيلية .