الصرايرة يفتتح المؤتمر الوطني الخاص بالاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

افتتح نائب رئيس الوزراء وزير دولة لشؤون رئاسة الوزراء جمال الصرايرة صباح اليوم الاحد المؤتمر الوطني الخاص بالاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تحت عنوان "تحديات واقع قطاع الاتصالات في الاردن" والذي تنظمه مؤسسة الياسمين لعقد الدورات التدريبية.

وقالت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وزير تطوير القطاع العام مجد شويكة ان المملكة شهدت تطوراً ملموساً بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، تجسيداً لرؤية جلالة الملك عبدالله الثاني الرامية لجعل الأردن مركزاً اقليميا بهذا المجال، مؤكدة ان القطاع يلعب دورا مهما بابقاء مختلف القطاعات الاقتصادية والخدمية متصلة ببعضها البعض عن طريق وسائل الاتصالات والبُنى التحتية المنتشرة بعموم المملكة.

وحسب الوزيرة شويكة يشكل قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات أحدَ القطاعاتِ المتطورةِ في الاقتصاد الأردني حيث تصل مساهمته بالناتج المحلي الاجمالي الى 12 بالمئة، لافتة الى بعض الاحصاءات المتعلقة بانتشار واستخدام خدمات الاتصالاتِ وتكنولوجيا المعلومات بالمملكة ومنها ان نسب انتشارِ الهواتفِ المتنقلة قد زادت على 100 بالمئة حتى نهاية عام 2016.

واشارت ايضا الى ان نسبة انتشار الهواتف المتنقلة الذكية قد تجاوزت 82 بالمئة للعام 2016، بينما وصلت نسبة انتشارِ استخدام الانترنت بين السكان إلى 103 بالمئة لنفس العام، موضحة ان الاردن دخل إلى مرحلة الاقتصاد الرقمي الذي يعتمد على تدفق المعلومات والبيانات لمصلحه الأفراد والقطاعات التجارية.

واضافت ان وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات حرصت خلال السنوات السابقة على توفير بيئة ممكنة للاستثمار بالقطاع عبر منظومة من التشريعات والقوانين منها الاتصالات والمعاملات الالكترونية والجرائم الإلكترونية التي تندرج تحتها مجموعة من التعليمات.

واضافت ان الوزارة تسعى لتنفيذ برامج الحكومات الشفافة حيث عملت على إعداد سياسة البيانات الحكومية المفتوحة فيما تعمل الحكومة ومن خلال هيئة تنظيم قطاع الاتصالات على تحفيز المنافسة العادلة بالقطاع وازالة العوائق لضمان نموه وازدهاره وتمكينه.

واكدت الوزيرة شويكة ابرز التحديات التي ستفرض نفسها على القطاع في السنوات المقبلة تتمثل بعملية مواكبة متطلبات الثورة الصناعية الرابعة سواء على صعيد الحكومة أو القطاع الخاص.

وبينت ان هذا يحتم على شركات الاتصالات مراجعة نماذج اعمالها الحالية وتطوير خدماتها والتشبيك مع ريادي الأعمال، بما يؤدي لتطوير نماذج عمل جديدة تعتمد على سرعة التأقلم مع التغيير المستمر.

وفي هذا الصدد شددت على ضرورة إيلاء موضوع الابتكار أهمية كبيرة وتعزيزه كنهج تفكير وذلك لتحويل التحديات لفرص حقيقية تخدم المجتمعات والاقتصاد بطريقة مستدامة، لافتة إلى ان القدرة على الابتكار ستصبح بغاية الأهمية وجزءا لا يتجزأ من خطط النمو المستدام.

ويناقش المؤتمر قضايا تتعلق بأمن الشبكات وحماية المعلومات ودور تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بالقطاع التعليمي والاتصالات الخاصة بالتطبيقات الذكية ومشاركتها بقطاع النقل، اضافة لدور قطاع الاتصالات في دعم النمو الاقتصادي بالاردن وايجاد فرص عمل للشباب وقضايا اخرى.