مذكرة تفاهم للاستفادة من منصة " إدراك" عبر محطات المعرفة المنتشرة في المحافظات

تفعيلاً لدور محطات المعرفة في تنمية المجتمعات المحلية، وللاستفادة من انتشارها الواسع في محافظات المملكة كافة، وقعت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ومركز تكنولوجيا المعلومات، ومنصة إدراك للتعليم الالكتروني، مذكرة تفاهم، تهدف في خطوطها العامة إلى التعريف بمنصة إدراك للتعلم المدرسي، من خلال تسخير محطات المعرفة، لزيادة الوعي بين معلمي وطلاب المدارس في الأردن حول أهمية هذه المنصة في توفير تعليم مجاني عالي الجودة لملايين الأفراد.
وبموجب مذكرة التفاهم، ستتعاون وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ومركز تكنولوجيا المعلومات الوطني ومنصة "إدراك" على تسهيل وصول المتعلمين إلى المنصة وبالتالي الاستفادة من المساقات المجانية المتعددة في مختلف المجالات التي توفرها منصة إدراك للتعلم المستمر بالإضافة إلى الموارد التعليمية الموائمة للمناهج المدرسية التي توفرها منصة إدراك للتعلم المدرسي من خلال تسخير محطات المعرفة المنتشرة في محافظات المملكة كافة، حيث توفر "إدراك" موارد تعليمية إلكترونية مفتوحة المصادر باللغة العربية لطلبة المدارس والمعلمين بشكل مجاني، بهدف توفير تعليم نوعي لملايين الطلبة في العالم العربي.
ووقع مذكرة التفاهم كل من وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المهندس مثنى غرايبة، والرئيسة التنفيذية لمؤسسة إدراك للتعليم والتنمية المجتمعية شيرين يعقوب.
وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المهندس مثنى غرايبة أكد أن الوزارة تعمل اليوم من اجل تفعيل دور محطات المعرفة المنتشرة في محافظات ومدن وقرى المملكة، بالشراكة مع مؤسسات المجتمع المدني والاهالي، لكي تصبح محطات حاضنة للبرامج والمشاريع الهادفة، وكذلك لتنمية قدرات ابناء المجتمعات المحلية، مما سيكون له الاثر المباشر في  التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وخلق جيل قادر على الابداع والتطوير.
وقال الوزير الغرايبة بأن التعاون مع منصة "إدراك" يأتي لتحقيق الأهداف الاستراتيجية الوطنية للقطاع، وبناء مجتمع يقوم على المعرفة المتصلة بوسائل الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وتشجيع وضع برامج تدريبية وتعليمية متقدمة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وإدامة تنمية الموارد البشرية لتلبية احتياجات سوق العمل وتطوير القطاع.
من جانبه أكد أمين عام وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات القائم بأعمال مركز تكنولوجيا المعلومات الوطني بالوكالة المهندس نادر الذنيبات، أنه سيتم تفعيل وتيسير استخدام محطات المعرفة من قبل المعلمين والطلاب والأهالي في المملكة، لتمكين أكبر عدد من المتعلمين والاساتذة والأهالي، الاستفادة من المواد التعليمية العربية المجانية على شبكة الانترنت.
وأضاف أنه سيتم أيضا تسهيل إجراءات تدريب مدربي محطات المعرفة والكوادر، من أجل مساعدة الطلاب والاساتذة والأهالي المراجعين لمحطات المعرفة، على الاستفادة من المنصة وتعميم فائدتها على المجتمعات المحلية.
الرئيسة التنفيذية لمنصة إدراك شيرين يعقوب، قالت " نؤمن في منصة إدراك بأهمية التعاون وتظافر الجهود من أجل إصلاح التعليم في المملكة وإيصال تعليم نوعي للطلاب يرتقي إلى مستوى أحلامهم وطموحات أهاليهم"  مشيرة إلى أهمية الشراكة مع وزارة الاتصالات في تفعيل البنية التحتية الموجودة في مختلف محافظات المملكة وتفعيلها، لإحداث الأثر الأكبر في حياة المتعلمين والمجتمعات المحلية وبالتالي تزويدهم بفرص تعليمية متطورة من خلال تسخير الاستخدام الأمثل للتكنولوجيا.
وتتضمن مذكرة التفاهم أيضا تسهيل إجراءات تدريب مدربي محطات المعرفة والكوادر من أجل مساعدة الطلاب والاساتذة والأهالي المراجعين لمحطات المعرفة على الاستفادة من المنصة وتعميم فائدتها على المجتمعات المحلية، و التعاون مع إدراك في حال تطوير مساقات إلكترونية لمنتسبي برنامج تدريب الخريجين ، واعتماد المنصة في تطبيق البرامج التدريبية، والتعاون مع إدراك على برنامج التدريب في قسم الموارد البشرية، لتوفير مساقات إلكترونية لموظفي وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، كجزء من التطوير المهني على مدار العام من خلال المساقات المتوفرة على منصة إدراك.