رئيس الوزراء يفتتح مؤتمر المدراء التنفيذيين

افتتح رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي اليوم الأربعاء، اعمال مؤتمر المدراء التنفيذيين لبرنامج الحكومة الالكترونية،الذي تنظمه وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وبحضور الاميرة سمية بنت الحسن رئيس مجلس أمناء جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا ووزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووزيرة تطوير القطاع العام مجد شويكة وبمشاركة المدراء التنفيذيين للبرنامج من مختلف الوزارات والمؤسسات الحكومية.

 

ويهدف المؤتمر الى تبادل الخبرات والافكار الخلاقة غير التقليدية في مجال تطوير الحكومة الالكترونية ومناقشة الخطط التنفيذية لبرنامج الحكومة الالكترونية وصولا الى الخروج بتوصيات وحلول قابلة للتطبيق لدعم مفهوم عملية التحول الالكتروني والتي ستقود الى تبني احدث المفاهيم العالمية المبتكرة في صناعة التكنولوجيا وتعزيز مبدأ التنافسية والتميز والشفافية.

 

وقالت وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووزيرة تطوير القطاع العام مجد شويكة خلال افتتاح اعمال المؤتمر: ان الحكومة وبتوجيهات مِن جلالة الملك عبدالله الثاني تولي الاهتمام الكبير لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بِشكل عام ولِبرنامج الحكومة الالكترونية بِشكل خاص.

 

واكدت الوزيرة شويكة انه ولضمان الاستدامة والاستمرارية في العمل تم تفعيل اسس الحاكمية المؤسسية، لتحديد الادوار والمهام واسس المساءلة والمحاسبة لتفعيل دور مجلس المدراء التنفيذيين لتكنولوجيا المعلومات في عملية رقمنة الحكومة وأتمتة الخدمات بالإضافة الى قيادتهم لإدارة عملية التغيير داخل مؤسساتهم.

 

واوضحت ان المرحلة الاولى في عملية التحول الالكتروني شهدت اطلاق 122 خدمة الكترونية اجرائية مكتملة وتسعى الوزارة بالشراكة الفاعلة مع الجميع وبِكُل الامكانات المُتاحة لإطلاق مزيد من الخدمات المتداخلة والمتصلة والمكتملة، لنصل مع نهاية عام 2019 الى 350 خدمة ذات تأثير مُباشر وتُصنّف على انها الاكثر احتياجاً عند المواطنين والشركات على حدٍ سواء، وذلك بهدف توفير الوقت والجهد والمال في الحصول على الخدمات التي يحتاجونها لتكون خدماتنا متوفرة في اي وقت.

 

وعرضت الوزيرة شويكة لنتائج المرحلة الاولى من أتمتة الخدمات التي انجزت خلال عام 2015 - 2016 والتي من اهمها تجديد رخصة المهن مع امانة عمان الكبرى واصدار شهادة عدم محكومية من قبل وزارة العدل وتجديد رخصة السيارة مع ادارة ترخيص المركبات واستعلام ودفع مخالفات السير وخدمات عديدة مع الضمان الاجتماعي وخدمات من دائرة الجمارك العامة وضريبة الدخل.

 

وبينت شويكة انه وبالرغم من اطلاق خدمات مهمة الا ان الاقبال على استخدام هذه الخدمات الالكترونية ما زال متواضعا ويعود ذلك الى اسباب عدة ابرزها صعوبة الاجراءات وعدم ترويج المؤسسات لخدماتها الالكترونية ومقاومة التغيير من الداخل والاصرار على الممارسات الخاطئة.

 

واكدت شويكة انه ولتجاوز هذه الصعوبات تم وضع مقترحات حلول سيتم تنفيذها في المرحلة الثانية، وتتلخص بزيادة الوعي والترويج للخدمات المؤتمتة ضمن برنامج ترويجي تنشيطي ودراسة امكانية مراجعة الرسوم على متلقي الخدمة بالطرق التقليدية، والزامية استخدام بعض الخدمات مثل دفع المخالفات وخدمات الاشتراك الاختياري بالضمان الاجتماعي، واعطاء الاولوية لتحسين جودة الخدمات الالكترونية والاهتمام برحلة المستخدم من خلال اعادة هندسة الاجراءات كشرط مسبق لتفعيل أي خدمة الكترونية، وتفعيل دور مكاتب البريد لتوصيل الخدمات الالكترونية بالمحافظات لتتحول من مكاتب بريد تقليدية الى مراكز خدمة.

 

واضحت شويكة ان شعار "حكومتي بخدمتي" الذي تم الاعلان عنه خلال منتدى الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لمنطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا الذي عقد في الاردن الشهر الماضي، وحظي بالرعاية الملكية السامية يهدف الى وضع ثقافة الخدمة في العمل العام، كمبدأ اساسي لتحقيق الاهداف الاستراتيجية لرحلة التحول الالكتروني، مؤكدة انه سيتم العمل خلال المرحلة المقبلة على تحديد سلسلة القيم لكل فئة مستهدفة (المواطن، الاعمال، والحكومة، المقيم ).

 

وبينت ان تحديد سلسلة القيم يجب ان تمر بمراحل عدة، وهي اعادة هندسة الاجراءات من خلال تبسيطها وتقليصها والاتمتة من خلال استغلال البنية التحتية الجاهزة للبطاقة الذكية ونظام الربط البيني ومفتاح التوقيع الالكتروني وامكانية اشراك القطاع الخاص خلال عملية الأتمتة او تقديم الخدمات.

 

وخلال حفل الافتتاح تجول رئيس الوزراء في مركز البيانات الحكومي الموحد التابع لمركز تكنولوجيا المعلومات الوطني، واطلع على سير عمل المركز.

 

واكد رئيس الوزراء ان الحكومة تولي برنامج الحكومة الالكترونية اهتماما خاصا لما له من دور كبير في تخفيف الجهد والوقت على المواطنين حيث يمكنهم من انجاز العديد من الخدمات الكترونيا دون الحاجة الى مراجعة هذه المؤسسات.

 

كما اكد رئيس الوزراء ان الخدمات التي يقدمها برنامج الحكومة الالكترونية تعزز الشفافية وتسهم في تجنب اي نوع من انواع الهدر وسوء الاستخدام .

 

وكان مجلس الوزراء وافق على تشكيل لجنة تشغيلية، برئاسة امين عام وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وعضوية عدد من الامناء والمدراء العامين في الوزارات والمؤسسات الحكومية ذات العلاقة لِمُتابعة تنفيذ سياسات وبرامج ومشاريع الحكومة الالكترونية الذكية، كما وافق مجلس الوزراء على تشكيل مجلس المدراء التنفيذيين لتكنولوجيا المعلومات " CIO Council " برئاسة مدير برنامج الحكومة الالكترونية وعضوية مدراء وحدات تكنولوجيا المعلومات في الوزارات والمؤسسات والدوائر الحكومية، وتم تكليف مجلس المدراء التنفيذيين لتحديد مشاريع التحول الالكتروني على المستوى الوطني، لِضمان التنسيق والتعاون وتوحيد الجهود بين الوزارات والمؤسسات الحكومية، ودراسة واعتماد الهيكليّة الفنّية الخاصة بالتحول الالكتروني على المستوى الوطني.