الاتصالات تفوز بجائزة الملك عبدالله الثاني لتميّز الأداء الحكومي والشفافيّة بالمركز الأول المرحلة الفضية

فازت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بجائزة الملك عبدالله الثاني لتميّز الأداء الحكومي والشفافيّة بالمركز الأول المرحلة الفضية
 
احتفلت اللجنة الاجتماعية في وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات اليوم بحصول الوزارة على المركز الأول / المرحلة الفضية في جائزة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين لتميّز الأداء الحكومي والشفافيّة في دورتها الثامنة.  
  وأعرب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المهندس مُثنّى الغرايبة  بحضور وزير تطوير القطاع العام مجد شويكة والمدير التنفيذي لمركز الملك عبدالله الثاني للتميز الدكتور إبراهيم الروابدة عن عظيم فخره واعتزازه بمستوى الأداء والتقدم والتطور الذي شهدته الوزارة وكفاءة كوادرها بمختلف مستوياتهم على التزامهم دوماً بمبدأ التطوير والتحديث والتحسين المستمر.
وثمّن جهود وزيرة الاتصالات السابقة مجد شويكة وكوادر الوزارة في الارتقاء بتقديم الخدمات الأمثل والالتزام دوماً بمبدأ التحسين المستمر، للوصول بالوزارة إلى التميّز وتحقيق الفوز والذي يُعد جزء يسير من طموحات الوزارة مُعرباً عن أمله في أن تحصل الوزارة على المركز الأول في المرحلة الذهبية المرة القادمة.
 
وشكر الوزير  المديرة الإدارية القائمة على إدارة الجائزة سميرة الزعبي وفريق العمل الجائزة.
 
من جهتها هنأت شويكة وزارة الاتصالات بهذا الفوز  مشيرة إلى أنّه لولا العمل الجماعي من كادر الوزارة وأمينها العام لما تحقق  هذا الفوز لافتة إلى أنّ الباب مفتوح للإبداع والتميّز مؤكدة إلى أنّ هذا الفوز والتقدم سيجعل وزارة الاتصالات اكثر إصرارا على مزيد من العطاء وتحقيق أفضل النتائج .
وفي نهاية الحفل تم تكريم سميرة الزعبي من قبل الموظفين لجهودها في  إدارة الجائزة ورئاستها للجنة الاجتماعية لموظفي الوزارة.
 
يشار الى ان جائزة الملك عبدالله الثاني لتميّز الأداء الحكومي والشفافيّة تعتبر أداة لتحفيز وتطوير الأداء الحكومي، من خلال التركيز على تطوير جودة الخدمات المقدمة للعملاء والمستثمرين، وأداة لتطوير القطاع العام، وصولاً إلى الممارسات الدولية المُثلى، مستندة في ذلك إلى رؤيتها، منذ إنشائها عام 2002، التي تتركز على تجذير وتأصيل ثقافة التميز لدى المؤسسات والأفراد.
كما تسعى الجائزة إلى توفير بيئة تساعد على تحقيق ونشر هذه الرؤية، التي تهدف إلى إحداث نقلة نوعية وتطوير في أداهء الوزارات والمؤسسات الحكومية، عن طريق نشر الوعي بمفاهيم الأداء المتميز والإبداع والجودة والشفافية.