إدارة برنامج الحكومة الإلكترونية

 

الرؤية والرسالة
 
يجسد برنامج الحكومة الإلكترونية اهتمام المملكة الأردنية الهاشمية لتطبيق مفهوم التعاملات الإلكترونية الحكومية. ويأتي البرنامج ضمن المبادرات والمشاريع التنموية التي تتبناها المملكة لتحقيق التنمية المستدامة والتطوير في جميع جوانب الحياة.
 
  
رؤية البرنامج
  
"مشارك أساسي وفاعل فـــي التـــــــطور الاقتصـــــــــادي والاجتمـــــاعي من خـــــلال استخــــدام تكنولوجيــــــــــــا الاتصــــالات والمعلومــــات لتمكيــــن الوصول الميــــسر للخدمـــــات والمعلومــــــات الحكومية لكافة المستخدمين بغض النظر عن موقعهــــــم الجغرافــــــي أو وضعهـــــم الاقتصادي أو قدراتهم الفنية"
 
  
الرسالة
 
تتلخص رسالة الحكومة الالكترونية في إدارة التحول في الحكومة والتركيز على إرضاء متلقي الخدمة الحكومية، وتحقيق ذلك من خلال القنوات المختلفة لتوصيل الخدمة باستخدام الوسائل التكنولوجية الحديثة وإدارة المعرفة وتوظيف الخبرات والكفاءات والكادر المؤهل لتطبيق برنامج الحكومة الالكترونية ومبادراتها بحيث تكون سهلة ومقبولة للمواطنين في الأردن. إن برنامج الحكومة الالكترونية يساهم مساهمة فاعلة في التطوير والتحول الإداري للحكومة الأردنية.
 
 ولتحقيق هذه الرسالة، يعتمد برنامج الحكومة الالكترونية على تطبيق المحاور التالية:
 
  • تطبيقات ذات علاقة بالخدمات الالكترونية
  • تعريف وإيجاد وتطوير بنية تحتية تكنولوجية مناسبة
  • تعريف وإيجاد وتطوير هيكلية لبيئة تشريعية وتنظيمية ملائمة
  • إعادة هندسة الإجراءات بطريقة فاعلة وتحقق كفاءة عالية
  • التحول والتطوير في مجال التعليم والتدريب ونقل المعرفة
  • إدارة التغيير وإعادة هيكلة المؤسسات الحكومية
 
  الأهداف
يهدف برنامج الحكومة الإلكترونية إلى:
  • تحسين مستوى تقديم الخدمات
  • رفع إنتاجية وكفاءة القطاع العام
  • تقديم خدمات أفضل للأفراد وقطاع الأعمال
  • زيادة عائدات الاستثمار
  • توفير المعلومات المطلوبة بدقة عالية في الوقت المناسب
  • تطوير المهارات والإنجاز
  • توفير البنية التحتية والتكنولوجية اللازمة لتقديم الخدمات إلكترونيا تحسين مستوى أمن وحماية المعلومات
 
تولي المملكة اهتماماً كبيراً للتحول للتعاملات الإلكترونية الحكومية، وذلك لما تقدمه مفاهيم التعاملات الإلكترونية - الذكية الحكومية من فوائد كبيرة للاقتصاد الوطني، حيث اولى جلالة الملك عبدالله الثاني برنامج الحكومة الإلكترونية - الذكية الاهتمام اللازم عندما بادر جلالته عام 2001 بالاعلان عن البرنامج وتكليف وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بتنفيذه.
 
حيث يعمل البرنامج على تعزيز تقديم الخدمات إلكترونيا وذلك باستخدام وسائل الاتصال والتكنولوجيا المختلفة والعمل كنقطة مركزية بتنسيق جهود الوزارات والمؤسسات المختلفة ووضع الخطط لتقديم الخدمات والمعاملات الحكومية إلكترونياً وتزويدها بالمعايير والخبرات الضرورية
 
 
 
:مرتكزات عمل برنامج الحكومة الإلكترونية
 
             يقوم البرنامج بدور الممكّن والمحفز لتطبيق التعاملات الإلكترونية الحكومية، ويقلل المركزية في تطبيق التعاملات الإلكترونية الحكومية بأكبر قدر ممكن، مع التنسيق بين الجهات الحكومية. ويستند عمل البرنامج على المرتكزات الرئيسة التالية
 
  • المؤسسية
  • 9القوانين التشريعات
  • البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات
  • الخدمات الإلكترونية
 
وبناءا على هذا، تم إعداد خطة تنفيذ شاملة لترجمة هذه المرتكزات لمشاريع رئيسية، وقد تم الانتهاء من بعض هذه المشاريع وتشغيلها. وتتضمن هذه المشاريع:
 
  •  
  • بوابة الحكومة الإلكترونية الأردنية وعنوانها www.jordan.gov.jo
  • مركز الاتصال الوطني للخدمات الحكومية ورقمه   065008080
  • بواابة الرسائل القصيرة ورقمها  94444
  • الشبكة الحكومية الآمنة SGN
  • مشروع الحوسبة السحابية Cloud Computing
  • مشروع مفتاح البنية التحتية العام PKI
  • الأدلة والتصاميم ومعايير تكنولوجيا المعلومات (E-GAF Security Standards , PM Kit, Change Kit, Quality Kit)
  • بالإضافة إلى مبادرات التدريب وبناء القدرات حيث تلقى أكثر من 14000 موظف حكومي دورات تدريبية منذ 2003
ويستمر حاليا البرنامج بتنفيذ واستكمال الخطط والبرامج للوصول إلى تحقيق الحكومة الإلكترونية - الذكية بكافة مراحلها وتطبيقاتها.
 
 
الخدمات الإلكترونية
 
إن من أهم مخرجات الحكومة الإلكترونية - الذكية هو العمل على توفير خدمات إلكترونية بهدف توفير الوصول الميسر للخدمات الحكومية لكافة المستفيدين ومن خلال قنوات متعددة. وتقسم أنواع الخدمات الإلكترونية إلى أربع أنواع:
  • الخدمات العامودية
  • الخدمات المتداخلة
  • الخدمات المشتركة 

 

الخدمات العامودية:
 
وهي الخدمات التي يقتصر تقديمها على جهة حكومة واحدة بحيث تبدأ الخدمة وتنتهي في ذات الجهة. وتقع مسؤولية تطوير هذه الخدمات على عاتق المؤسسات الحكومية، حيث يقوم برنامج الحكومة الإلكترونية - الذكية بمساعدة هذه المؤسسات على تعريف خدماتها، تقديم المساعدة الفنية، والتنسيق والمتابعة مع المؤسسات على تطويرها لتقديمها كخدمات إلكترونية لكافة شرائح المجتمع. وتتم المتابعة على الخدمات العامودية ضمن الخطة الوطنية لبرنامج الحكومة الإلكترونية - الذكية.
 
 
 
ومثال على هذا النوع من الخدمات: خدمة تسجيل النطاقات (.jo) المقدمة في مركز تكنولوجيا المعلومات وخدمة التسجيل الموحد في الجامعات وغيرها من الخدمات.
 
 
 
 
الخدمات المتداخلة:
 
وهي الخدمات التي تشترك أكثر من مؤسسة حكومية في تقديمها بحيث بقوم متلقي الخدمة بتقديم المعاملة في مؤسسة حكومية ويتم التنسيق وطلب معلومات من مؤسسات حكومية أخرى لإتمام المعاملة وتقديمها للمواطن. وتكمن مسؤولية تطوير هذا النوع من الخدمات مشتركة بين المؤسسات الحكومية وبرنامج الحكومة الإلكترونية - الذكية.
 
ومثال على هذا النوع من الخدمات: خدمة رخص المهن المقدمة في أمانة عمان الكبرى وخدمات الإقامة والحدود وغيرها من الخدمات.
 
 
الخدمات المشتركة:
 
هي الخدمات التي يتم تطويرها "مركزيا" مرة واحدة فقط وتخدم كافة الخدمات الحكومية. وتأتي تسمية هذه الخدمات بالمشتركة وذلك لإمكانية الإشتراك في استخدامها من أكثر من جهة. وتقع مسؤولية تطوير هذه الخدمات على برنامج الحكومة الإلكترونية - الذكية.
 
 
 

للاطلاع على آخر المستجدات زيارة بوابة الحكومة الإلكترونية

www.jordan.gov.jo

 

لمعرفة الخدمات الإلكترونية، وكيفية الحصول عليها زيارة الرابط التالي: