اتفاقية بين وزارة الاتصالات ووزارة العمل لتدريب وتشغيل 330 خريج في مكاتب البريد لمدة سنة

​قعت في رئاسة الوزراء اليوم الأحد ثلاث مذكرات تفاهم بين وزارة العمل وكل من وزارتي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والصحة، وشركة البريد الاردني، لتدريب وتشغيل الاردنيين لإكسابهم المهارات اللازمة وفتح المجال امامهم لدخول سوق العمل وفق برامج تستقطب المتعطلين عن العمل في المناطق النائية ذات المعدلات المرتفعة للبطالة والفقر.
 
وستتولى وزارة العمل من خلال صندوق التشغيل والتدريب والتعليم المهني والفني والتقني تمويل تدريب 330 متدربا ومتدربة في مكاتب البريد الاردني لمدة 12 شهرا لإكسابهم الخبرات العملية بهدف نشر وتجسيد ثقافة العمل الحر وتحفيز قطاع الشباب من الجنسين، على إقامة مشاريع مدرة للدخل كبديل عن انتظار الوظيفة الحكومية.
 
ونصت المذكرة الاولى على التزام وزارة العمل بدفع ما نسبته 100% من الحد الادنى للأجور كمكافأة شهرية للمتدربين، وتمويل المستلزمات اللوجستية الضرورية في مكاتب البريد الاردني لغايات تشغيلهم ذاتيا في جميع مكاتب البريد بالمملكة، بحيث يقوم المتدرب لاحقا بالعمل لحسابه الشخصي وفقا لتعليمات شركة البريد الاردني وتقديم الخدمات الالكترونية لمتلقي الخدمة.
 
ووقعت مذكرة تفاهم ثانية بين كل من وزارة العمل من خلال صندوق التشغيل والتدريب والتعليم المهني والفني والتقني، ووزارة الصحة وديوان الخدمة المدنية، لتدريب 1000 باحث عن العمل في تخصصات الخدمات الصحية المساندة من حملة البكالوريوس والدبلوم في المستشفيات والمراكز الصحية التابعة لوزارة الصحة، شريطة تشغيلهم في مؤسسات وزارة الصحة.
 
ونصت المذكرة على ان يكون المتدربون من مخزون ديوان الخدمة المدنية، بحيث تقوم وزارة الصحة باختيار الأشخاص المنوي تدريبهم بعد أن يتم ترشيحهم وتقدمهم للامتحانات التنافسية من قبل الديوان بما يراعى الترتيب التنافسي وجميع الإجراءات المعمول بها في ديوان الخدمة المدنية ووزارة الصحة وحسب التشريعات الناظمة.
 
كما تضمنت قيام وزارة الصحة وحسب الامكانيات المتاحة من خلال المستشفيات والمراكز الصحية التابعة لها بتدريب المستفيدين من احكام هذه المذكرة لمدة سنتين بعدد حده الاقصى 1000 متدرب وحسب احتياجات وزارة الصحة من حملة شهادة والبكالوريوس والدبلوم في تخصصات المهن الطبية والصحية المساعدة لغايات التأهيل واكتساب الخبرة .
 
كما نصت على ان تقوم وزارة العمل من خلال صندوق التشغيل والتدريب بتمويل المكافآت الشهرية للمتدربين، على ان تقوم وزارة الصحة بإشراك الملتحقين بالتدريب بالضمان الاجتماعي، مع خصم ما يترتب على الملتحق من مكافآته حسب قانون الضمان الاجتماعي، وتأمين الرعاية الصحية للملتحقين بالبرنامج.
 
ووقعت مذكرة التفاهم الثالثة بين وزارة العمل من خلال صندوق التشغيل والتدريب والتعليم المهني والفني والتقني وشركة البريد الاردني، بحيث يقوم الصندوق بتمويل مكافآت شهرية لتدريب 150 متدربا ومتدربة لمدة 12 شهرا، ودفع النسبة المستحقة للضمان الاجتماعي، وتشغيلهم في مكاتب البريد الاردني على ان تعطى الاولوية في التدريب والتشغيل للمتعطلين عن العمل في المناطق النائية والاقل حظا.
 
واكد وزير العمل علي ظاهر الغزاوي ان توقيع مذكرات التفاهم جاء ضمن جهود وزارة العمل لتوفير فرص تدريب وتشغيل للمتعطلين عن العمل في المناطق ذات المعدلات المرتفعة للبطالة والفقر, وتماشيا مع خطط وبرامج الحكومة في تقديم الخدمات الالكترونية والحد من مشكلتي الفقر والبطالة .
 
واشار الى سعي الوزارة للوصول الى ادنى مستوى من البطالة في بعض التخصصات الراكدة، مبينا ان الوزارة اجرت دراسات مع الجهات المعنية حول المشكلات التي يواجهها خريجو بعض المهن ومنها الصحية في التوظيف، وكان من ابرزها معضلة الخبرة، حيث اتجهت الوزارة بناء على نتائج الدراسات الى تصميم برامج تدريبية بالتنسيق مع وزارتي الصحة والاتصالات وشركة البريد الاردني لتدريب وتأهيل خريجي البكالوريوس والدبلوم في عدد من التخصصات والمهن لغايات التشغيل.
 
وقال، ان فلسفة الوزارة تهدف الى تكثيف البرامج والمبادرات التدريبية والتشغيلية التي تسهم في رفع مستوى الخبرة لدى المواطن الباحث عن عمل من حملة الشهادات في كافة التخصصات والداخلين الجدد لسوق العمل، مشيرا الى ان تحقيق معدلات تشغيل الأردنيين والحد من نسب البطالة، يتطلب زيادة حجم التنسيق مع كافة الشركاء في القطاعين العام والخاص، لاسيما في ظل التحديات الماثلة أمام سوق العمل ووقف التعيينات في القطاع العام.
 
وأوضح ان الوزارة تعمل على تأسيس برامج متكاملة تبدأ بتحديد المؤهلات والشهادات ثم تحديد المعايير المهنية والتصنيف المهني والمسميات المهنية وكيفية التأهيل، بما يؤدي إلى وضع برامج تدريبية تنتج كفاءات تستطيع تأدية العمل وفق المعايير الصحيحة وحسب احتياجات سوق العمل .
 
من جانبها قالت وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وزيرة تطوير القطاع العام مجد شويكة انه استجابة لرؤية جلالة الملك عبدالله الثاني في تقديم خدمات ميسرة تمس حياة المواطنين، فقد وافق مجلس الوزراء مؤخرا على خطة حكومية لزيادة استخدام الخدمات الالكترونية ضمن منهجية التحول الالكتروني التي ترتكز على اعادة هندسة اجراءات وأتمتة خدمات عدد من الوزارات والدوائر والتقليل من استخدام الورق باتباع الحلول التكنولوجية للوصول الى حكومة لا ورقية عام 2020 .
 
واشارت الى ان مبادرة تدريب وتشغيل الخريجين في مكاتب البريد ستعزز من هذه الاجراءات وتضمن انتشار تقديم الخدمات الحكومية الكترونيا بين المواطنين ودون اللجوء الى الطرق التقليدية .
 
وبينت انه تم تحديد عشر خدمات لتقديمها الكترونيا مع بداية العام المقبل في كل من دائرة الاراضي والمساحة وامانة عمان الكبرى ومؤسسة الضمان الاجتماعي ووزارة العدل، ودائرة ترخيص السواقين والمركبات .
 
وقالت ان توقيع مذكرة التفاهم جاء بهدف تفعيل المكاتب البريدية والاستفادة من انتشارها في مختلف مناطق المملكة وقربها من المواطنين وليكون لها دورا في عملية التحول الالكتروني وتقديم الخدمات الحكومية الالكترونية ولتساهم في توفير فرص العمل والتدريب والتشغيل الذاتي لـ 330 خريجا خاصة في المناطق الاقل حظا.
 
واكدت شويكة اهمية دور شركة البريد الاردني في مساعدة الحكومة بالتحول الى الخدمات الالكترونية، مشيرة الى ان جميع القرارات الحكومية المتعلقة بالخدمات الالكترونية تنص على دور البريد في هذه الخدمات.
 
وثمنت دور وزارة العمل من خلال صندوق التشغيل والتدريب والتعليم المهني والتقني في مساعدة الوزارة في توفير فرص العمل للخريجين والمساهمة في عملية التحول الالكتروني.
 
من جانبه اعرب وزير الصحة الدكتور محمود الشياب عن اعتزازه بتعاون عدد من المؤسسات الحكومية في تأهيل وايجاد فرص عمل للكوادر الصحة، مشيرا الى ان عمل الخريجين من حملة شهادتي البكالوريوس والدبلوم واكتسابهم الخبرة لمدة سنتين سيساهم في تعزيز حصولهم على فرص عمل سواء داخل المملكة او خارجها .
 
من جهته قال رئيس مجلس ادارة شركة البريد الاردني المهندس باسم الروسان ان توقيع الاتفاقية جاء متزامنا مع اطلاق البريد الاردني لاستراتيجيته للأعوام 2017 – 2019 والتي تتضمن عددا من المشاريع التي تعتمد على الموارد البشرية التي ستوفرها الاتفاقية .
 
واضاف، ان البريد الاردني سيقوم بتدريب هؤلاء المتدربين على الخدمات المالية والبريدية التي تقدمها الشركة حيث ستقوم الشركة بعد انتهاء فترة التدريب بتقييم اداء المستفيدين ليتم العمل على توظيفهم ضمن كادر الشركة .
 
بدوره قال رئيس ديوان الخدمة المدنية الدكتور خلف هميسات انه يسجل لوزارات العمل والاتصالات والصحة دورها المجتمعي في التوجه نحو التشغيل وليس التوظيف والذي يساهم في إكساب الخريجين الخبرات الضرورية للحصول على فرص عمل سواء داخل المملكة او خارجها.